اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

أعرب الرئيس الأميركي جو بايدن عن غضبه وحزنه الشديد لمقتل 7 من العاملين بالمجال الإغاثي من منظمة المطبخ المركزي العالمي - بينهم أميركي - في غارة "إسرائيلية" بقطاع غزة الاثنين، وقال إن "إسرائيل" لم تفعل ما يكفي لحماية عمال الإغاثة.

وقال بايدن في بيان صدر أمس الثلاثاء إن التحقيق الشامل الذي تعهدت "إسرائيل" بإجرائه في سبب استهداف الفريق الإغاثي، يجب أن يكون سريعًا ويؤدي إلى المحاسبة وأن تنشر نتائجه على الملأ.

وأضاف أن "إسرائيل" لم تفعل ما يكفي لحماية عمال الإغاثة الذين يحاولون تقديم المساعدة التي تشتد حاجة المدنيين إليها.

وانتقد الرئيس الأميركي "إسرائيل" لعدم قيامها بما يلزم لحماية المدنيين حسب قوله، مشيرًا إلى أن بلاده حثت "إسرائيل" مرارًا على فصل عملياتها العسكرية ضد حركة حماس عن العمليات الإنسانية لتجنب سقوط ضحايا من المدنيين.

وأكد بايدن أنه سيواصل الضغط على "إسرائيل" حتى تبذل مزيدًا من الجهود لتسهيل وصول المساعدات.

كما قال إن الولايات المتحدة تدفع بقوة من أجل "وقف فوري لإطلاق النار كجزء من صفقة الرهائن"، مضيفًا أن هناك فريقًا أميركيًا في القاهرة يعمل على ذلك في الوقت الحالي.

وفي وقت سابق الثلاثاء، أقر رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو بضربة "غير مقصودة" للجيش "الإسرائيلي" على سيارات طواقم المنظمة الأميركية، واصفًا ما جرى بأنه "حادث مأساوي"، ولكن من دون أن يقدم أي اعتذار.

من جهته، قدم الرئيس "الإسرائيلي" إسحاق هرتسوغ اعتذاره إثر "الوفاة المأساوية لفريق المطبخ المركزي العالمي في قطاع غزة، وقدم تعازيه إلى عائلاتهم وأقربائهم"، وفق بيان للرئاسة "الإسرائيلية".

الأكثر قراءة

ماكرون يدعو الى ضمانات متبادلة لاعادة الهدوء الى جبهة الجنوب اللجنة الخماسية للقاء بري مطلع الاسبوع قبل جولة جديدة لحل لغز الحوار الان عون لـ«الديار»: علاقة تواصل وايجابيات مع بري تحتاج للترجمة بملف الرئاسة