اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب


صعد خاما برنت وغرب تكساس الوسيط الأميركي أكثر من دولار للبرميل، في اخر جلسة اسبوعية له، مع ترقب الأسواق لأي بوادر عن صراع مباشر بين "إسرائيل" وإيران قد يعمق شح الإمدادات.

وارتفع خام برنت 52 سنتا أو 0.57 في المئة إلى 91.17 دولار للبرميل عند التسوية. كما زاد خام غرب تكساس الوسيط الأميركي 32 سنتا أو 0.37 في المئة إلى 86.91 دولار للبرميل.

وكان الخامان القياسيان سجلا عند التسوية أعلى المستويات منذ تشرين الاول.

وأنهى الخامان تعاملات الأسبوع على مكاسب تتجاوز أربعة في المئة، ليواصلا الصعود للأسبوع الثاني على التوالي بعد أن توعدت إيران ثالث أكبر منتج في أوبك بالثأر من "إسرائيل" بعد هجوم أسفر عن مقتل عدد من كبار العسكريين الإيرانيين.

وتظهر البيانات أن خام برنت ارتفع خلال الأسبوع الماضي بنسبة 4.79 في المئة، كما ارتفع خام غرب تكساس الوسيط الأميركي بنسبة 4.5 في المئة.

وقال مسؤول من حلف شمال الأطلسي، إن الهجمات الأوكرانية المستمرة بطائرات مسيرة على مصافي تكرير في روسيا ربما عطلت أكثر من 15 في المئة من الطاقة الإنتاجية الروسية، مما أضر بإنتاج الوقود في البلاد.

وأبقت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفاؤها وعلى رأسهم روسيا، في إطار ما يعرف بتحالف أوبك+، الأسبوع الماضي على سياسة إمدادات النفط دون تغيير وضغطت على بعض الدول لزيادة الالتزام بتخفيضات الإنتاج.

وأظهر تقرير الوظائف الأميركي، ارتفاع عدد الوظائف الجديدة في اذار بوتيرة أكبر من المتوقع، وأظهر أيضا نموا مطردا في الأجور.

وتشير زيادة عدد الوظائف بواقع 303 آلاف وظيفة الشهر الماضي إلى طلب قوي محتمل على النفط، لكنها قد تؤخر الخفض المتوقع لأسعار الفائدة من قبل مجلس الاحتياطي الفيدرالي في وقت لاحق من هذا العام.

وقال محللون في جي.بي مورغان إن من المتوقع ارتفاع الطلب العالمي على النفط بواقع 1.4 مليون برميل يوميا في الربع الأول.

الذهب يحقق مكاسب

وحققت أسعار الذهب مكاسب للأسبوع الثالث على التوالي، في اخر التداولات الاسبوعية بدعم من تدفقات قوية على الاستثمار في الملاذات الآمنة واحتمالات خفض أسعار الفائدة الأميركية هذا العام.

وارتفع الذهب في المعاملات الفورية بنسبة 0.1 في المئة إلى 2291.20 دولار للأونصة ، بعد أن سجل مستوى قياسيا مرتفعا عند 2305.04 دولار وزاد المعدن الأصفر 2.6 في المئة منذ بداية الأسبوع.

كما صعدت العقود الأميركية الآجلة للذهب 0.1 في المئة إلى 2310.40 دولار.

وأكد رئيس الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول أن المجلس لديه الوقت لإجراء المزيد من المداولات بشأن أول خفض للفائدة، وذلك بالنظر لقوة الاقتصاد وقراءات التضخم التي صدرت في الآونة الأخيرة وجاءت مرتفعة.

ويتوقع المتعاملون حاليا فرصة بنحو 65 في المئة لخفض أسعار الفائدة الأميركية في حزيران، وفقا لخدمة "فيد ووتش".

ويقلل انخفاض أسعار الفائدة من تكلفة الفرصة البديلة لحيازة المعدن الأصفر الذي لا يدر عائدا.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، تراجعت الفضة في المعاملات الفورية واحدا في المئة إلى 26.66 دولار للأونصة بعدما ارتفعت في الجلسة السابقة لأعلى مستوى منذ حزيران 2021.

وهبط البلاتين بنسبة 0.2 في المئة إلى 924.10 دولار. ويتجه المعدنان لتسجيل مكاسب أسبوعية.

وتراجع البلاديوم بنسبة 1.3 في المئة إلى 1008.01 دولار. 

الأكثر قراءة

لا سجادة حمراء... عين حمراء