اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

تولت ألانا حديد، مصممة الأزياء الشهيرة وشقيقة عارضتي الأزياء بيلا وجيجي حديد، دور المدير الإبداعي في شركة Watermelon Pictures التي تم إطلاقها حديثا.

وتحدثت ألانا عن رؤيتها لشركة Watermelon Pictures وقالت: "هدفنا هو توفير ملاذ آمن للأصوات المستبعدة التي تسعى إلى المقاومة الإبداعية. ومن خلال إصدارات أفلامنا، نهدف إلى تثقيف وإلهام الجماهير في جميع أنحاء العالم للوقوف ضد الظلم".

وتم تصنيف شركة Watermelon Pictures باعتبارها شركة "توزيع وإنتاج وتمويل الأفلام المستقلة المملوكة للفلسطينيين"، وهي مكرسة لعرض الأصوات غير الممثلة في صناعة السينما العالمية. مع التركيز الأساسي على "التمثيل الثقافي والدعوة الاجتماعية"، بالإضافة إلى توفير منصة لإيصال أصوات صانعي الأفلام غير الممثلين في العالم.

وشددت الشركة في بيان لها على أن "العلامة التجارية Watermelon Pictures ترمز إلى حيوية ومرونة الثقافة الفلسطينية، والتي ترمز إليها الفاكهة المميزة التي تشترك في ألوانها مع العلم الفلسطيني".

وسيكون الفيلم الأول لشركة Watermelon Pictures عبارة عن فيلم وثائقي بعنوان Walled Off، من إخراج فين أرفوسو. وهو يركز على "فندق ذا وولد أوف" (The Walled Off Hotel) الذي يديره فلسطينيون في بيت لحم بتمويل وتصميم من قبل فنان الجداريات الشهير "بانكسي". ويتعمق الفيلم الوثائقي من خلال روايته في الواقع اليومي للسكان الفلسطينيين ويسلط الضوء على أهمية المقاومة الإبداعية كشكل من أشكال الاحتجاج.

وشارك في إنتاج الفيلم شقيق حديد، عارض الأزياء والموسيقي الأميركي الفلسطيني أنور حديد، وروجر ووترز من فرقة "بينك فلويد" الذي أثارت آراؤه السياسية، بما في ذلك تلك المتعلقة ب"إسرائيل"، الجدل في السنوات الأخيرة، وكويكو مانديلا، حفيد رئيس جنوب إفريقيا السابق نيلسون مانديلا.

وسيتم إصدار الفيلم في دور العرض والمنصات الرقمية المختارة في 3 ايار المقبل.

جدير بالذكر أن ألانا هي إحدى ابنتي محمد حديد من زواجه الأول من ماري بتلر. وولدت في تموز 1985 في واشنطن العاصمة، وهي معروفة بكونها داعما كبيرا لإخوتها غير الأشقاء بيلا وجيجي وأنور، بالإضافة إلى أختها الكبرى مارييل.

الأكثر قراءة

لا سجادة حمراء... عين حمراء