اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

تعرضت الإعلامية الكويتية حليمة بولند، للهجوم من قبل متابعيها بعد ان قامت بتحويل لون بشرتها إلى اللون الأسمر، خلال استضافها مجموعة من النساء السودانيات الامر الذي اعتبره الجمهور نوع من العنصرية.

وفي التفاصيل، شاركت حليمة متابعيها مقطع فيديو لكواليس إحدى حلقات برنامجها المختص بالطبخ، الذي يحمل اسم “مطبخ حليمة”، واستضافت فيه مشهورة ““السوشال ميديا” السودانية فينيسيا وشقيقتها حليمة، المقيمتان في الكويت.

وقالت حليمة: "اليوم حلقتنا لأطيب شعب للشعب السوداني وأهل السودان، وأنا لمحبتي للسودانين شوفوا لوني." وشددت حليمة أن اعتمادها البشرة السمراء دليل محبتها للشعب السوداني، وليس من باب العنصرية كي لا يسيء البعض فهمها.

وانتقد رواد مواقع التواصل الاجتماعي أسلوب حليمة في إظهار حبها، مشيرين إلى أن التضامن لا يأتي بهذه الطريقة، واصفين حركتها بـ”العنصرية” والاستهانة بالشعب السوداني، فكتبت إحداهن: تقدر تتضامن معهم من غير لون ليه تحسسيهم ان لونهم عيب وجريمه.

( الجديد) 

الكلمات الدالة

الأكثر قراءة

لا سجادة حمراء... عين حمراء