اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

كشفت الممثلة المصرية هالة صدقي قصة حب عاشتها في بداياتها مع شاب، لكنها لم تكلل بالزواج لاختلاف الديانة.

وقالت هالة خلال استضافتها في برنامج "بيج تايم"، "عشت قصة حب كانت جميلة وهو كان معايا في النادي وكان فيه تعبير عن الحب وكانت قصة حلوة، كنت صغيرة وبعدين هو جاء تقدم لي بس ما نفعش طبعًا لاختلاف الديانة بس أنا حبيته".

وأضافت هالة: حبيبي كان يأتي بالسيارة تحت المنزل وأنا كنت أقعد في البلكونة للدراسة وهو يشاور لي وأشوفه ويستنى لحد لما أطفي النور.

وعلى صعيد آخر، تحدثت هالة عن طبيعة علاقتها بأبنائها من زواج آخر، قائلة إن ابنها كابتن فريق باريس سان جيرمان، وهداف الدوري الفرنسي للناشئين، أما ابنتها فقد توجت بجائزة أفضل رياضية على مستوى الشرق الأوسط مؤخرًا.

وأضافت أن لديها ولد وبنت يبلغان من العمر 17 عامًا، وحاولت معهما أن يحترفا السباحة، لكنهما قررا لعب كرة القدم، معلقة: رغم أن السباحة أفضل رياضة في الدنيا، وهي الوحيدة المفيدة على المستوى النفسي والبدني.

وتابعت الممثلة المصرية "اتبعت طريقة والدتي في تربية ابني وابتي رغم أنني كنت ضدها، وأحرص على متابعتهما في كل شيء، وهذا أمر ضروري خصوصًا في هذه الفترة، وهم أيضًا في مرحلة المراهقة، وهذه فترة صعبة".

وشددت هالة صدقي على رفضها أن يستغني ابنها عن الدراسة مقابل الاحتراف في الدوري الفرنسي، قائلة "ابني بيحاول يقنعني فعلًا بهذا الأمر، لكني أرى أن لاعب الكرة مثل الفنان، وأي حادث يتعرض له قد يُنهي مستقبله الكروي، لذلك تكون الشهادة مهمة في ذلك الوقت".

وبشأن حبها لرياضة السباحة، علقت الفنانة: استمتع بها جدا مهما كان لدي خلافات وضغوط، لأنني عندما أغوص في حمام السباحة أخرج منه فريش، وكأن شيئًا لم يكن، والغطس أحلى بمراحل، أنا أعشق العوم مع الأسماك، وهناك سمكة اسمها نابليون، تشعر وأنها أجرت فيلر في شفايفها، وألعب معها، رغم أنها سمكة ضخمة جدًا، وتحب البيض المسلوق، وفي كل مرة أغطس فيها، أضع بيض في الشنطة، والسمكة تلعب معي وتُخرج البيض وتُقشره بنفسها وتأكله".

ولفتت إلى أنها لا تمارس السباحة حاليا والغوص لمسافات عميقة بسبب مشكلة ضغط الأذن.

( فوشيا)


الكلمات الدالة

الأكثر قراءة

لا سجادة حمراء... عين حمراء