اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

أحبطت الأجهزة الأمنية الأردنية محاولة تهريب أسلحة إلى المملكة في آذار الماضي، فيما استهجنت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) تسريبات إعلامية عن علاقتها بتخطيط مزعوم لتنفيذ أعمال تخريبية في الأردن.

ونقلت وكالة الأنباء الأردنية الرسمية (بترا) عن مصدر مسؤول، اليوم الأربعاء، أن هذه الأسلحة أرسلت "من قبل مليشيات مدعومة من إحدى الدول إلى خلية في الأردن"، وأنها صودرت عند اعتقال أعضاء الخلية، وهم أردنيون، في أواخر آذار الماضي.

وأشار المصدر إلى أن التحقيقات والعمليات ما زالت جارية للكشف عن المزيد بشأن هذه العملية.

وأضاف أن أجهزة الأمن الأردنية أحبطت في الأشهر الأخيرة محاولات عديدة لتهريب أسلحة "بما في ذلك ألغام كلايمور، ومتفجرات سي-4، وسمتكس، وبنادق كلاشنكوف، وصواريخ كاتيوشا عيار 107 مليمترات".

وفي وقت سابق من اليوم، نقلت وكالة رويترز عن مصدرين أردنيين مطلعين أن الأردن أحبط مخططا يشتبه بأن إيران تقف خلفه لتهريب أسلحة إلى المملكة من أجل مساعدة معارضين للحكم الملكي على تنفيذ أعمال تخريبية.

وقال المصدران إن الأسلحة أرسلتها فصائل مدعومة من إيران في سوريا إلى خلية تابعة لجماعة الإخوان المسلمين في الأردن لها صلات بالجناح العسكري لحركة حماس. وأضافا أنه تم ضبط الأسلحة عندما ألقي القبض على أعضاء في الخلية، وهم أردنيون من أصول فلسطينية، في أواخر آذار.

من جانبها، أعربت حركة حماس في بيان نشرته اليوم عن استهجانها "التسريبات الإعلامية التي تشير إلى علاقة الحركة بأعمال وصفت بأنها تخريبية تم التخطيط لتنفيذها في الأردن".

وأكدت الحركة أنه لا علاقة لها بأي أعمال تستهدف الأردن وهي لا تتدخل في الشؤون الداخلية للدول.

وأضاف البيان أن "سياسة الحركة ثابتة وواضحة في حصر مواجهتها مع الاحتلال الصهيوني الغاشم".

الكلمات الدالة

الأكثر قراءة

اسرائيل تتخبط جنوبا… نتانياهو يهدد «بمفاجآت» ونصرالله يرد اليوم لودريان الى بيروت دون خطة وهوكشتاين يراهن على هدنة غزة!