اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

من يقرأ عن الحفلات الفنية التي ستقام في فصل الصيف سيتأكد ان القطاع السياحي سيعتمد على هذه الحفلات لانعاش الموسم السياحي في هذا الصيف وان من سينعش القطاع هم الفنانون المصريون الذين سيحيون الحفلات في لبنان وهم عمرو دياب وتامر حسني وشيرين عبد الوهاب ومحمد رمضان وغيرهم خصوصا عندما نعلم ان كل هذه الحفلات مفولة حتى ان حفلة عمرو دياب نفدت تذاكرها بعد ساعة واحدة من طرحها في الاسواق .

ويقول منظمو هذه الحفلات ان اللبنانيين يحبون الحياة ويقدمون على المشاركة في اي حفل فني يبعد عنهم الهموم المتكاثرة هنا وهناك ويعمدون حتى الى الاستدانة لحضور الفنان الذي يحبونه ،اضافة الى مجيء الاف المغتربين والسياح العرب ويقطعون التذاكر وحضور الحفلات مما يعني اولا تشجيع السياحة في لبنان ومختلف قطاعاته من فنادق ومطاعم ومكاتب تأجير سيارات سياحية وشقق مفروشة وبيوت ضيافة خصوصا في بيروت حيث تقام هذه الحفلات ،اضافة الى عمل مئات اللبنانيين في مثل هذه الحفلات فيمتد الانتعاش الى قطاعات اقتصادية اخرى مثل القطاع التجاري والقطاع الصناعي .

صحيح ان الحفل الفني يكون لليلة واحدة ولكن كثرتها ينعش القطاع السياحي رغم حالة الحرب في غزة وامتداداتها الى الجنوب اللبناني .

مُعظم المواعيد تحدّدت، واللاّفت هو ضخامة هذه الحفلات الفنيّة من ناحية الإنتاج والتنظيم والمساحة والمواعيد حيث سيُحيي الفنان المصري عمرو دياب حفلته في 15 حزيران في Beirut Waterfront، اما موعد سهرة الفنان كاظم السّاهر فهي في الخامس من تموز . حفلة الفنانة المصريةً شيرين ستكون في 20 تمّوز، .
سيُشعل الفنان تامر حسني أجواء العاصمة في 3 آب، والموعد الذهبي مع الفنانة اصالة سيكون في ١٠ اب ، ولمُحبّي الفنان المصري محمّد رمضان موعد حفلته في 17 آب، والفنان المصري هاني شاكر في١٤تموز والفنان مصطفى قمر في الاول من تموز اما الفنان اللبناني وائل كفوري يقيم حفلته في ٢٧تموز وعندما فولت نظرا لكثرة معجبيه تقرر اقامة حفلة ثانية في ٢٨تموز وهناك حفلات لراغب علامة واليسا في كازينو لبنان في ٢٢حزيران وهبة طوجي في ٢٣حزيران في جامعة اللويزة ونوال الزغبي ومروان خوري ونجوى كرم وبالطبع هناك حفلات لغسان صليبا في كازينو لبنان وملحم زين بالإضافة الى حفلات أخرى لفنانين آخرين سيُعلن عنها لاحقاً.

من جهة اخرى ليس صحيحا ان المهرجانات الدولية قد الغيت كلها وها هي مهرجانات بيبلوس تعلن عن حفلاتها بينما يؤكد وزير السياحة في حكومة تصريف الاعمال وليد نصار ان عدد المهرجانات والحفلات الفنية هو ١٥٠مهرجانا والحبل على الجرار وبالتالي فان هذه المهرجانات ستساهم في انعاش القطاع السياحي في مختلف المناطق اللبنانية ،اما بالنسبة لمهرجانات بعلبك الدولية فيبدو انها الغيت اقامتها في هياكل بعلبك بسبب القصف الاسرائيلي الذي طال اكثر من منطقة قريبة من هذه المدينة اما بالنسبة لمهرجانات بيت الدين فقد ارتأت ادارته عدم اقامته هذا الصيف .

ويعترف نصار ان موسم الصيف هذا السنة سيكون افضل من موسم الصيف العام الماضي اولا لاصرار اللبنانيين المنتشرين على المجيء الى لبنان لدعمه ودعم اهله في هذه الظروف الامنية الصعبة اضافة الى وضعه المتأزم اقتصاديا ،وثانيا لحضور حفلاته ومهرجاناته .

على اية حال فإن القطاع السياحي اعلن عن جهوزيته لاستقبال السياح والمغتربين المنتشرين وقال رئيس نقابة اصحاب المطاعم والمقاهي والملاهي طوني الرامي إن القطاع السياحي هو بكامل جهوزيته وسيقدم أعلى مستوى من الخدمات لأن التحضيرات جارية على قدم وساق مع أهل القطاع الذين اجتمعوا ليتشاركوا بالعقول والتخطيط والرؤية، فاتحدوا جمعيهم وشبكوا الأيدي، مؤكدًا إن السياحة أمام خيارين إما ستعيش كل يوم بيومه بينما نقوم بواجباتنا أو أن هذا الموسم سيكون متفوّقًا، إذا حمى الله لبنان.

على اية حال فإن الحفلات الفنية والمهرجانات معلقة على استمرار قواعد الاشتباك التي بات اللبناني يتعايش معها لكن في حال تطورت المعارك واستهدفت اسرائيل العمق اللبناني فإن هذه المشاريع لن تنفذ ولكن في حال تم الاتفاق واوقفت الحرب فإن لبنان سيشتعل سياحيا هذا الصيف وكل ذلك متوقف على ما بجري في غزة والجنوب اللبناني.  

الأكثر قراءة

نتنياهو اضاف شروطاً جديدة تعطّل الصفقة ورئيسا الموساد والشاباك يعارضانه القوات اللبنانية: انتخاب الرئيس يكون عبر صندوق الاقتراع بمجلس النواب وليس في مكان أخر لقاء بيصور يؤكد على خط المقاومة