اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

أعلنت دار المزادات "كريستي" أن لوحة تيتيان فيسيليو "استراحة خلال الرحلة إلى مصر" (1512) بيعت بمبلغ 17.5 مليون جنيه إسترليني، ما يعادل مليون دولار 22.2 مليون دولار، مسجلة رقما قياسيا جديدا لسعر لوحات الفنان التشكيلي.

وتصور اللوحة قصة دينية لهروب السيدة العذراء مريم ويوسف ويسوع المسيح من بيت لحم تم وصفها في إنجيل متى.

وتم عرض اللوحة في مزاد علني لأول مرة منذ 150 عاما. وفي عام 2002 عُثر عليها في كيس بلاستيكي في محطة للحافلات في لندن. وقالت دار المزادات أن السعر الأصلي للوحة تراوح بين 15 مليون جنيه إسترليني و25 مليون جنيه إسترليني (بين 19 و31.8 مليون دولار). وكان من بين أصحابها الإمبراطور الفرنسي نابليون بونابرت والأرشيدوقة النمساوية من سلالة هابسبورغ وملكة ساكسونيا ماريا تيريزا من النمسا.

وصف البائعون بالمزادات في نيسان الماضي اللوحة بأنها "تحفة فنية مبكرة" لتيتيان، الذي رسمها في أوائل العشرينات من عمره.

يذكر أن تيتيان فيسيليو فنان إيطالي من عصر النهضة، ومبدع لوحات مثل "الحب الأرضي والحب السماوي"، "فينوس أوربينو"، "سرقة أوروبا".

الأكثر قراءة

المعركة بين محور المقاومة و«اسرائيل» مفتوحة وبلا خطوط حمراء اسبوع مفصلي لنتنياهو في واشنطن مصدر ديبلوماسي: لبنان فوّت فرصته!