اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

أكدت السيدة الأولى جيل بايدن، أنها لا تقف وراء تصميم الرئيس جو بايدن على البقاء في السباق الرئاسي لعام 2024 .

وفي كلمة لها أمام الصحفيين، لم تجب عن أي أسئلة بشأن صحة الرئيس أو مخاوف الديمقراطيين بشأن قدرته على هزيمة دونالد ترامب.

وقالت عن بقاء بايدن حتى اللحظة في السباق: "هذا هو القرار الذي اتخذه وكما دعم مسيرتي المهنية دائمًا، فأنا أيضًا سأشارك بكل شيء".

واستجابت الحشود بالهتافات، وصرخت بكلمات "نعم".

وتعتبر جيل بايدن واحدة من أقرب مستشاري الرئيس ويُنظر إليها على أنها واحدة من الأشخاص القلائل الذين يمكنهم إقناعه بالتنحي عن السباق نحو البيت الأبيض.

وكشفت تقارير إعلامية سابقة أن السيدة الأميركية الأولى جيل بايدن وجهت انتقادات للديمقراطيين الذين يريدون تنحي الرئيس جو بايدن من ترشيح الحزب الديمقراطي لعام 2024 بعد الأداء السيء أمام منافسه الجمهوري دونالد ترامب في مناظرة الأسبوع الماضي.

وبعد أداء وصف بالكارثي، لم يجد الرئيس بايدن سوى داعما واحدا بلا شروط له عقب المناظرة هو السيدة الأولى، وسط تفكير شخصيات في حزبه الديمقراطي في دفعه للخروج من السباق واستبداله بمرشح آخر.

الأكثر قراءة

كارثة عالميّة... خسائر بمليارات الدولارات... عطل تقني أم خرق سيبراني؟ ما هي خطط ترامب إذا عاد إلى البيت الأبيض؟ لبنان لن ينجو من «الرمادية»...ولكنه سيتفادى قطيعة المصارف المراسلة