اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

اضطرت الشرطة البريطانية صباح اليوم (الخميس) إلى استخدام الصاعق الكهربائي بحق راكب كان على متن طائرة «إيزي جيت» بمطار غاتويك اللندني بعد شجار حول الأمتعة.

وكان من المفروض أن تقلع الطائرة متوجة إلى عاصمة آيرلاندا الشمالية بلفاست في تمام الساعة الثامنة والثلث بالتوقيت المحلي.

واصطحبت الشرطة المسافر إلى خارج الطائرة واعتقلته لخرقه قوانين السلام على متن الطائرة.

من جانبها، اعتذرت شركة طيران «إيزي جيت» في بيان نشرته على موقعها الإلكتروني؛ إذ قالت: «اضطررنا إلى إنزال أحد الركاب من على متن طائرة رحلة رقم (EZY831) ونتأسف على التأخير، وسنقلع عن قريب».

بدورها، قالت الشرطة في بيان تناقلته وسائل الإعلام البريطانية صباح اليوم إنها «اضطرت إلى اللجوء للصاعق الكهربائي بحق الراكب الذي بدر منه سلوك عدواني في ما يتعلق بحقائبه اليدوية على الطائرة». وأضافت: «وهو الآن قيد الاحتجاز».

وعلى «تويتر» موقع التواصل الاجتماعي، غرد المسافرون معبرين عن استيائهم حول التأخير. وأكد البعض أن المسافر بدر منه سلوك غير مقبول، ولكن الشرطة، بحسب رأيهم، لجأت إلى عنف لم يكن اضطراريا. وغرد مسافر ساخرا من الموقف؛ إذ قال: «مسافر (إيزي جيت) صعق كهربائيا لرغبته في حمل حقيبتين يدويتين على متن الطائرة.. لن أعبث مع شركة الطيران هذه أبدا!».

 

الشرق الأوسط

الأكثر قراءة

وثائقي فرنسي يحرج التحقيق اللبناني في تفجير المرفأ