اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

الاملاك التي ستصادر للاجئين السوريين 

 

 

بعد ان اصبح عدد اللاجئين السوريين الى دول العالم بالملايين واعطاء هذه الدول الجنسية لهم ولان الشبان الذين فروا كلاجئين مطلوبون للخدمة العسكرية فان السلطات اصدرت قراراً بان كل لاجئ لا يعود ستصادر املاكه السلطات السورية مع اموال عائلته واملاكها.

تعتبر اموال اللاجئ من املاك الدولة وبالتالي يتم بيعها بالمزاد العلني وهنا تذهب الاموال لدعم صرف الليرة السورية ببيع ممتلكات اللاجئين السوريين التي قد صبح عددهم 6 ملايين لاجئ خارج سورية.

وقد احتجت مستشارة المانيا على هذا القرار وقالت ان المانيا ستثير الموضوع امام المحاكم المانية وتحجز على اموال الدولة السورية في الخارج بعد صدور القرارات الدولية القانونية لصالح اللاجئين.

الأكثر قراءة

قوات سوريّة وروسيّة في لبنان .... هل بدأ تطبيق السيناريو ؟