اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

احتجز مسلح أو اكثر، مدير أحد البنوك، وعدد من أقربائه كرهائن، مساء اليوم الثلاثاء، في مدينة روبيه شمالي فرنسا، قرب الحدود مع بلجيكا.

وقال بيان صادر عن بلدية المدينة، إن صوت عيارات نارية، سمع في شارع فان غوخ في المدينة، ما أدى إلى توجه عدد كبير من رجال الشرطة إلى المنطقة، حيث وجدوا أن مدير البنك وأقرباءه تم احتجازهم كرهائن، بأحد المنازل.

وأشار البيان إلى وجود مصابين في موقع الحادث، وأن العملية التي بدأتها الشرطة لتحرير الرهائن لا تزال مستمرة.

وتقول وسائل الإعلام الفرنسية، إن عملية احتجاز الرهائن، تمت ضمن محاولة للسرقة، وأن لا علاقة لها بالهجمات التي شهدتها باريس في ١٣ نوفمبر/ تشرين ثاني الجاري.

ورفعت فرنسا من إجراءاتها الأمنية، في أنحاء البلاد وعلى الحدود، بعد تلك الهجمات التي أدت إلى مقتل ١٣٠ شخصا.

الأناضول

الأكثر قراءة

باسيل يرفع سقف الهجوم على ميقاتي و«الثنائي»... فهل يُحضّر معاركه الدستورية والشعبية؟ إنعقاد الجلسة الحكومية أحدث تقارباً «مبطّناً» بين «التيار» و«القوات»... فهل تتحرك بكركي؟ لقاء مرتقب بين لجنة من «الوطني الحر» وحزب الله لتطوير بعض بنود «تفاهم مار مخايل»