الاتحاد اللبناني ينعيه ويطالب بكشف ملابسات الحادثة

 

توفي لاعب منتخب لبنان لكرة القدم  محمد عطوي بعد اصابته منذ فترة برصاصة طائشة في منطقة جسر الكولا في العاصمة اللبنانية بيروت  . ونعت إدارة نادي الأنصار عطوي معتبرة أن وفاته «ليست خسارة لعائلته الصغيرة بل خسارة لنادي الأنصار لما يمثله اللاعب الراحل في قلوب الانصاريين الذين عرفوه قائدا في الملعب خلوقا مهذبا أعطى للأنصار الكثير».

وعطوي من مواليد الأول من تشرين الأول 1987 من قرية حاروف (قضاء النبطية) جنوب لبنان.

ويشغل اللاعب مركز خط الوسط ودافع عن ألوان عدد من الأندية اللبنانية أبرزها أولمبيك بيروت (طرابلس حالياً)، التضامن صور والأنصار بين 2008 و2018 حيث توج معه بثلاثة ألقاب في مسابقة كأس لبنان بالإضافة إلى لقب بالكأس السوبر، والاخاء الأهلي عاليه، كما مثل منتخب لبنان في ثلاث مباريات.

وأصيب عطوي بطلق ناري طائش برأسه الجمعة 21 آب الفائت ، بمنطقة الطريق الجديدة في العاصمة اللبنانية بيروت.

وأفاد شاهد عيان وقتها ان عطوي «كان في منطقة الكولا في بيروت إذ كان ينهي أوراقه لشراء لوحة سير عمومية، وبينما كان يتحدث مع أحد الأشخاص سقط على الأرض فاقداً الوعي. تم نقله الى المستشفى سريعاً حيث تبيّن ان ثمة رصاصة مستقرة في رأسه».

وخضع عطوي (32 عاما) لعملية جراحية دقيقة وطويلة دون النجاح باستخراج الرصاصة من رأسه، وبقي نحو شهر في غرفة العناية المشددة، دون تحسن في حالته التي تدهورت خلال اليومين الماضيين، قبل ان يسلم روحه لباريها ويفارق الحياة.

وفور شيوع خبر الوفاة سارعت معظم الاتحادات والاندية اللبنانية لاصدار بيانات النعي، علماً انه وخلال وجود عطوي بالمستشفى زاره العديد من المسؤولين بمقدمهم وزيرة الشباب والرياضة فارتينيه اوهانيان، وزير الصحة حمد حسن، رئيس الاتحاد اللبناني لكرة القدم المهندس هاشم حيدر.

} اتحاد كرة القدم ينعى عطوي }

ونعى الاتحاد اللبناني لكرة القدم اللاعب عطوي، وجاء في بيانه : يتقدم الاتحاد اللبناني من عائلة لاعب المنتخب اللبناني السابق المظلوم محمد عطوي والعائلة الكروية أجمع بأحرّ التعازي وخالص المواساة راجين الله ان يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته، وأن يلهم أهله وأحبائه الصّبر والسلوان.

ودعا الاتحاد اللبناني الأجهزة الأمنية الى متابعة القضية وكشف ملابسات الحادثة ومعاقبة الفاعلين بعد هذه الفاجعة التي أصابت المجتمع الكروي اللبناني.

} اتحاد كرة السلة }

وتقدمّت اللجنة الادارية للاتحاد اللبناني لكرة السلة من عائلة «شهيد الرياضة» اللاعب محمد عطوي واهله ومحبيه وادارة ناديي الاخاء الاهلي عاليه والانصار واتحاد كرة القدم واسرة كرة القدم اللبنانية بأحر التعازي بفقدان أحد نجوم منتخب لبنان لكرة القدم راجين من الله أن يتغمد الفقيد الشاب بواسع رحمته، ويسكنه فسيح جناته ويصبر عائلته واهله ومحبيه.

} اتحاد الكرة الطائرة }

كما تقدّمت اللجنة الادارية للاتحاد اللبناني للكرة الطائرة بالتعازي الحارة الى عائلة اللاعب الراحل  محمد عطوي بوفاته بعد اصابته برصاصة طائشة.وجاء في بيان صدر عن الاتحاد» باسم رئيس واعضاء الاتحاد اللبناني للكرة الطائرة وباسم عائلة اللعبة نتقدّم من عائلة اللاعب الراحل محمد عطوي ومن اتحاد كرة القدم ومن ناديي الانصار والأهلي- الأخاء (عاليه) ومن عائلة كرة القدم اللبنانية  بأحر التعازي لرحيل لاعب منتخب لبنان الخلوق محمد عطوي الذي تألق في الملاعب وكان نجماً بكل معنى الكلمة. تعازينا  الحارة مجدداً الى أهله وعائلته راجين من الله أن يتغمّده بواسع رحمته وألهم أهله الصبر والسلوان».

} التيار الوطني }

وصدر عن لجنة الرياضة في التيار الوطني الحر البيان التالي:

بكل أسف وأسى، تلقت لجنة الرياضة في التيار الوطني الحر خبر وفاة شهيد الرياضة اللبنانية اللاعب الخلوق المرحوم محمد عطوي إثر إصابته برصاصة طائشة.

تتقدّم اللجنة بأصدق تعازيها من عائلة عطوي الصغيرة والعائلة الرياضية اللبنانية الكبيرة للخسارة الجسيمة التي اصابت الشباب اللبناني، وعليه تطلب من الأجهزة الأمنية الإقتصاص من الفاعلين كما تحث القضاء على إنزال أشد العقوبات بالمرتكبين كي يكونوا عبرة لمن تسول له نفسه تكرار هذه الآفة الخطرة في مجتمعنا.