عُلِمَ أن عمليات تحويل الأموال إلى الخارج لا تزال تحصل لصالح نافذين تحت ضغوط سياسية على المصارف.

"ليبانون ديبايت"