تسلم وزير الاقتصاد والتجارة في حكومة تصريف الاعمال راوول نعمه، بعد ظهر ، هبة عراقية عبارة عن 10 الاف طن من الطحين تقدمة من الحكومة العراقية الى الشعب اللبناني، وصلت الى الرصيف 13 في مرفأ بيروت في حضور القائم بالاعمال العراقي امين النصراوي والعميد الطيار روجيه حلو ممثلا قائد الجيش العماد جوزاف عون.

وقال النصراوي: «هذه الهبة الى الشعب اللبناني، جاءت تنفيذا لقرار مجلس الوزراء العراقي وبمتابعة خاصة من وزير الاقتصاد العراقي. وصلت هذه الهبة الى مرفأ بيروت على متن الباخرة «بصرى»، وهي عبارة عن 10 الاف طن من الطحين مقدمة الى اشقائنا اللبنانيين بمتابعة من القيادة السياسية لما لها من اثر معنوي على لبنان ومرفأ بيروت، لتجاوز الصعاب بعد الكارثة الكبيرة، وهي مقررة كمساعدة آنية»، مؤكدا «ان المساعدات او اي عملية تتخذ من قبل مجلس الوزراء العراقي».

من جهته، قال الوزير نعمه: «يمر لبنان في ظروف صعبة، حيث نسبة الفقر ترتفع، وبتنا بحاجة الى دعم من الاشقاء. نشكر الحكومة العراقية على هذه التقدمة التي قد تساهم في التخفيف من الاعباء عن الشعب اللبناني، كما نشكرها على كل المساعدات التي تقدمها الى لبنان».

وردا على سؤال عن رفع الدعم، قال الوزير نعمه: «الحديث عن رفع الدعم غير صحيح فهناك ترشيد للدعم، لان دعم السلع يمكن ان يتم تهريبها، بينما الترشيد تصل السلع الى المواطن مباشرة. هذا هو العمل الصحيح، ونحن بحاجة الى وقت. وحتى ننجز الامر نحن مستمرون بالدعم».