وافقت إسرائيل، اليوم الأربعاء، على بناء أكثر من ألفي وحدة استيطانية جديدة في الضفة الغربية المحتلة، وذلك للمرة الأولى منذ توقيعها اتفاقيتي تطبيع العلاقات مع الإمارات والبحرين.

ووافقت لجنة التخطيط العليا للإدارة المدنية الإسرائيلية، الهيئة التابعة لوزارة الدفاع التي تشرف على الشؤون المدنية في الأراضي المحتلة، على بناء 2166 وحدة في الضفة الغربية، حسبما ذكر مسؤول في وزارة الدفاع لوكالة "فرانس برس".

وتأتي الموافقة على بناء وحدات استيطانية جديدة بعد أقل من شهر على توقيع إسرائيل اتفاقيتي تطبيع العلاقات مع كل من الإمارات العربية المتحدة والبحرين، تحت الرعاية الأمريكية.

وكانت خطة السلام الأمريكية المثيرة للجدل التي جرى الكشف عنها أواخر يناير الماضي، منحت إسرائيل الضوء الأخضر لضم أجزاء واسعة من الضفة الغربية، بما فيها المستوطنات.

وفي بيان لها، نددت منظمة "السلام الآن" الإسرائيلية غير الحكومية المعارضة للاستيطان بخطوة الحكومة، معتبرة أن هذا التوسع الاستيطاني يشير إلى رفض إسرائيل إقامة دولة فلسطينية ويوجه ضربة إلى آمال تحقيق سلام إسرائيلي عربي أوسع، مشيرة إلى أنه من المتوقع الموافقة على بناء ألفي وحدة سكنية استيطانية أخرى الخميس.

ورأت في البيان أن "نتنياهو يمضي قدما وبكامل قوته نحو ترسيخ الضم الفعلي للضفة الغربية".

المصدر: أ ف ب