أكدت ماريا ريتا جيسموندو، أخصائية الفيروسات في أحد مستشفيات ميلانو، أن كريستيانو رونالدو نجم يوفنتوس، بحالة صحية جيدة، وذلك في أعقاب إصابته بفيروس كورونا.

وكان الاتحاد البرتغالي لكرة القدم، أعلن عن إصابة كريستيانو رونالدو بفيروس كورونا، وذلك قبل مواجهة السويد في دوري الأمم الأوروبية.

وقالت ماريا في تصريحات لصحيفة «كورييري ديللو سبورت»: «قد يحتاج إلى 10 أيام إجازة قبل العودة مرة أخرى، بالنسبة للحالة البدنية والعمر، يقع رونالدو ضمن سلسلة (95%) من أولئك الذين لن تظهر عليهم أعراض كورونا».

وأضافت: «رونالدو مثل جميع لاعبي كرة القدم والرياضيين، لن تظهر عليه أعراض قوية وسيتعافى سريعا، وفي حالة ظهور أي أعراض ستكون عبارة عن حمى خفيفة، وسيكون بحاجة إلى بضعة أيام للراحة».

الى ذلك، أكد جورجيو كيليني، مدافع يوفنتوس ومنتخب إيطاليا، أن زميله في اليوفي، البرتغالي كريستيانو رونالدو يتحلى بـ «الهدوء» و«يستمتع بأشعة الشمس».

وقال كيليني «كريستيانو بخير، يستمتع بالشمس. وحين يكون على ما يرام سيعود».

وأبرز المدافع المخضرم، أن ارتفاع عدد الإصابات في المجتمع وعالم كرة القدم، كان أمرا متوقعا وأنه من الضروري «مواصلة اللعب» مع اتباع كافة المعايير الصحية.

وختم كيليني «ينبغي أن نكون جاهزين، يجب علينا المضي قدما، أثق في أهمية الاستمرار، لكن مع الحرص، ولا نستطيع التوقف. لسببين، الأول هو اقتصادي والثاني اجتماعي».