مدخل سوق النورية من جهة شارع ويغان في لقطة مأخوذة من الطابق الاول لاوتيل ريجنت في احد ايام سنة ١٩٥٨ وتبدو ابنية سرسق على اليمين والتي كانت من اهم معالم السوق وفيها المحل المعروف حلويات لبنان وعلى اليسار مبنى الفندق العربي الذي تهدم في بداية الحرب سنة ١٩٧٥ وكذلك على الزاوية تبدو المطحنة الاهلية لصاحبها البغدادي التي كانت تشتهر بالبن العدني والبرازيلي وفي اقصى الوسط بناية اللعازارية وكنيسة مار جاورجيوس الوحيدتان اللتان بقيتا من كل تفاصيل هذه الصورة ...