أشار رئيس «الحزب التقدمي الإشتراكي» النائب السابق وليد جنبلاط، في تصريح عبر مواقع التواصل الإجتماعي، إلى أنه «وفجأةًً تتسابق الشركات لاعلان الـvaccine في مواجهة الكورونا في سباق اعلامي وبالتالي تجاري هائل عالميا».

واعتبر أن «المهم ان تنجو البشرية من هذا الوباء لكن الاهم ان نرى كيفية توزيع الـvaccine وفاعليته وجدواه واي نوع افضل، لذا فان قرار فتح المدارس هو قرار غير مدروس ومتسرع ويحمل اخطارا كبيرة».