بدأ مجلس النواب الأمريكي جلسة خاصة بمناقشة مشروع قرار يقضي بعزل الرئيس دونالد ترامب عن الحكم بتهمة التحريض على التمرد، في ظل حادثة اقتحام الكابيتول.

ويحمل التشريع الذي يسعى الديمقراطيون بقيادة رئيسة المجلس نانسي بيلوسي إلى تبنيه، ترامب الذي تنتهي ولايته في 20 ديسمبر المسؤولية عن ارتكاب "جرائم ومخالفات في غاية الخطورة"، ويقضي بعزل الرئيس الجمهوري عن الحكم فورا ومنعه من تولي أي مناصب منتخبة في المستقبل.

ومن المتوقع أن يصوت المجلس على مشروع القرار اليوم بعد انتهاء المناقشات.

وسبق أن حث الديمقراطيون نائب الرئيس مايك بينس على عزل ترامب وتولي مقاليد الحكم بموجب التعديل الـ25 من دستور البلاد، لكنه رفض التجاوب مع هذه الدعوة.

وتأتي الجلسة على خلفية اتخاذ إجراءات أمنية غير مسبوقة في مقر الكونغرس، بما يشمل نشر مئات من عناصر الحرس الوطني ونصب أجهزة الكشف عن المعادن عند مدخل المبنى.

وقتل خمسة أشخاص بينهم ضابط في شرطة الكابيتول في أعمال العنف والشغب التي اندلعت في مقر الكونغرس يوم الأربعاء من الأسبوع الماضي، عندما اقتحم مئات من أنصار ترامب مبنى الكابيتول قبل عقد مجلسي النواب والشيوخ جلسة مشتركة للمصادقة على فوز المرشح الديمقراطي جو بايدن في انتخابات الرئاسة.

وأصبح ترامب أول رئيس في تاريخ الولايات المتحدة يواجه إجراءات العزل للمرة الثانية خلال فترة حكمه.

المصدر : "أسوشيتد برس" + "نوفوستي"