وجه سفير اليابان تاكيشي أوكوبو كلمة، في الذكرى الـ 61 لميلاد إمبراطور بلاده ناروهيتو، استهلها بالقول: "انه لشرف وامتياز مطلق لي أن أحتفل بعيد ميلاد جلالة الإمبراطور ناروهيتو الـ61. وأود أن أعرب عن خالص سعادتي بأن أتمكن من مشاركة هذه اللحظة معكم جميعا".

ولفت إلى أنه "كما في العام الماضي، حاولت سفارة اليابان إقامة احتفال استقبالها السنوي على شرف عيد ميلاد جلالة الإمبراطور. ولكن، نظرا الى الوضع الحالي لفيروس كورونا في لبنان، قررت سفارة اليابان، للأسف، الامتناع عن اقامة احتفالها السنوي هذا العام. وأصلي من صميم قلبي أن تنتهي أزمة الوباء في أسرع وقت وأن نتمكن من العودة إلى حياتنا اليومية العادية".

وأضاف: "واجه لبنان خلال العام الماضي تحديات عديدة. علاوة على الأزمات الاقتصادية والمالية، عانى البلد انفجار مرفأ بيروت في 4 آب، الذي أودى بحياة العديد من الأشخاص وتسبب بأضرار جسيمة في العاصمة بيروت بأكملها. لقد أبدى حكومة اليابان وشعبها تعاطفا عميقا مع لبنان وقدما مساعدات طارئة للإغاثة فورا بعد وقوع المأساة. وإلى يومنا هذا، قدمنا مساعدات على شكل منح طارئة يبلغ مجموعها أكثر من 20 مليون دولار عبر المنظمات الدولية بشكل أساسي. وبالتعاون مع المجتمع الدولي، ستواصل اليابان بصفتها صديقة للبنان المحتاج دعمها لهذا البلد، وكذلك دعم الإصلاحات التي يسعى ويتوق اليها شعب لبنان".

وختم: "من المرجح أن تستمر جائحة فيروس كورونا في تعريضنا للصعوبات، لكنني أريد أن أعلمكم جميعا أنني مصمم، أكثر من أي وقت مضى، على بذل قصارى جهدي لتعزيز العلاقات وتمتينها بين اليابان ولبنان".