غرد الوزير السابق ورئيس حزب التوحيد العربي وئام وهاب على "تويتر" وكتب : الكل يدمر الكل والبلد يدفع الثمن. هجمات غير مدروسة على مصرف لبنان أدت الى تأخير فتح الأعتمادات وأزمة البنزين. هل من بدائل لدى أصحاب الهجمات. بلد كل مين إيدو إلو الله يستر من الأعظم.

لقراءة التغريدة على "تويتر" إضغط على الرابط الآتي :

https://twitter.com/wiamwahhab