أعلن الطبيب الروسي الشهير ألكسندر مياسنيكوف، في حديث تلفزيوني، أن التدخين هو العامل الرئيسي المسبب لسرطان الرئة.

ووفقا لمياسنيكوف، المدخنون أكثر عرضة للإصابة بسرطان الرئة ذي الخلايا الصغيرة، الذي لا يخضع لتدخل جراحي.


ويقول موضحا، "خلال تشخيص الإصابة بهذا النوع من السرطان، لا نقترح على المريض إجراء عملية جراحية. ولكن يمكن أن نقترح عليه الخضوع للعلاج الكيميائي، ويمكن أن نستخدم العلاج المناعي. لأن التدخل الجراحي في هذه الحالة لا يؤثر أبدا في مدة بقائه على قيد الحياة، لأن التشخيص متأخر".

ومن الأسباب الأخرى التي تؤدي إلى الإصابة بسرطان الرئة: استنشاق دقائق الدخان خلال التدخين السلبي، ودخان المصانع ودخان الفحم وحتى دخان شوي اللحم وغيره.

ويحذر الطبيب من استنشاق الأسبست والرادون، لأنهما يحفزان الإصابة بسرطان الرئة.

ويضيف مياسنيكوف، الإقلاع عن التدخين يقلل من خطر الإصابة بسرطان الرئة وبعد مضي خمس سنوات يبلغ "مرحلة الاستقرار". ولكن مع ذلك يبقى خطر الإصابة بسرطان الرئة مدى الحياة مقارنة بالأشخاص الذين لم يدخنوا في حياتهم أبدا.

المصدر: نوفوستي