تتجه شركة المدفوعات الرقمية المصرية "Paymob" لدخول السوق السعودية، مُستخدمةً مالاً جديداً حصلت عليه جرّاء جولة تمويل. وستترافق هذه الخطوة مع زيادة التوسع في السوق المصرية المحلية، حيث تحفز جائحة كورونا النمو في المعاملات غير النقدية.

وصرح آلان الحاج، المؤسس الشريك، ورئيس العمليات، أن الشركة ترى "إمكانات هائلة" في الدولتين العربيتين، أي السعودية ومصر.

وتوفر "Paymob"، التي تتخذ من القاهرة مقراً لها، منتجات محافظ الهاتف المحمول للشركات بما في ذلك البنوك ومشغلي الهاتف، كما تساهم بمعالجة مدفوعات التجزئة.

زيادة رأس المال

وتسعى "Paymob"، مدفوعة بأكبر جولة تمويل من "الفئة أ" تحصل عليها شركة مصرية ناشئة بقيمة 15 مليون دولار، والتي تمّت بقيادة "غلوبال فينتشرز" (Global Ventures) ومقرها الإمارات، إلى الاستناد بتوسعة نشاطها على قفزة بنسبة 500% في الإيرادات التي شهدتها في مصر عام 2020.

يشار إلى أن بنك التنمية الهولندي (FMO)، وصندوق الاستثمار التكنولوجي (A15)، ساهما أيضاً في جولة التمويل.

وأكّد الحاج، أن "الوباء أدّى إلى تسارع التحول الرقمي"، حيث انتقل المستهلكون في مصر، وكذلك في أسواق كينيا وباكستان وفلسطين للاستفادة من خدمات شركة "Paymob" الرقمية بشكل متزايد.

"Paymob" هي شركة توفر حلول دفع وخدمات مالية إلكترونية في جميع أنحاء أفريقيا والشرق الأوسط، من خلال تقنية المحافظ الإلكترونية المبتكرة التي تمنح العملاء إمكانية الحصول على التمويل والمدفوعات الرقمية.

وتضم قائمة الشركات التي تعتمد نظام مدفوعات "Paymob" لبيع منتجاتها، كُلاًّ من "LG" و"Swvl" و"سامسونايت"، وذلك من ضمن لائحة عملاء تضم أكثر من 35 ألف تاجر، وهو رقم قفز من حوالي 1000 تاجر قبل كورونا. وتَعتبر الشركة، التي تفصح أنها تعالج أكثر من 85% من مدفوعات محفظة الهاتف المحمول في مصر، أن خطوات السلطات المصرية لتشجيع الخدمات المصرفية والمعاملات الرقمية لعبت دوراً أساسياً بتعزيز أعمالها.

وكشف الرئيس التنفيذي للشركة إسلام شوقي في مقابلة، أن "Paymob" تقدّمت بطلب للحصول على ترخيص في المملكة العربية السعودية، وتجري محادثات بهذا الشأن مع الجهة التنظيمية. وذلك انطلاقاً من اعتماد المملكة لزيادة نسبة المعاملات غير النقدية كهدف لخططها الطموحة للتحوّل الاقتصادي.

وأضاف شوقي، وهو أيضاً أحد مؤسسي الشركة الثلاثة، أن مصر والسعودية تتمتعان "ببيئة تنظيمية ممتازة تدعم صناعة المدفوعات الرقمية. فضلاً عن وجود لاعبين في السوق لديهم الأدوات والمنتجات المناسبة لتلبية هذا الطلب".