في تطوّر خطير، تعرّض عضوا لجنة الملاعب في الاتحاد اللبناني لكرة السلة طوني سلامة وربيع بلّان الى اعتداء على مدخل قاعة الرئيس صائب سلام الرياضية في المنارة التي كانت تستضيف مباراة بين الرياضي (بيروت) والشانفيل (ديك المحدي) ضمن المرحلة الثامنة من بطولة "اكس أكس أل انرجي" لكرة السلة.
وفي التفاصيل ان عدداً من الاشخاص حاول الدخول بالقوة لمشاهدة المباراة المذكورة مع معرفتهم أنه يمنع على الجمهور حضور مباريات كرة السلة ضمن الاجراءات المتخذة لمكافة وباء "كورونا" حيث يقتصر الحضور على اعضاء الاتحاد واداريي الناديين والمدربين والحكام والطاقم الفني واللاعبين ومراقب المباراة ورجال الاحصاء ورجال الصحافة والاعلام وافراد لجنة الملاعب. فتم ابلاغهم من قبل أفراد لجنة الملاعب بكل هدوء وروية انه من غير المسموح الدخول فانهالت مجموعة منهم بالضرب بالعصي وباللكمات على افراد لجنة الملاعب الذين تعرضوا الى اصابات على الرأس وكافة أنحاء الجسم وخاصة سلامة وبلّان.

وفور شيوع الخبر استهجنت عائلة كرة السلة عامة والعائلة الرياضية خاصة ما تعرضّ له افراد لجنة الملاعب وبدأت التحقيقات المتعلقة بما حصل من قبل القوى الأمنية في احد المخافر ثم توجّه سلامة وبلّان الى احدى مستشفيات بيروت لاجراء الاسعافات اللازمة وصور الاشعة لمعرفة مدى الاصابات التي لحقت بهما وتأثيرها.

من هنا ندعو القوى الأمنية الى محاسبة المعتدين وانزال بهم أشد العقوبات مع العلم ان الاتحاد اللبناني لكرة السلة تحرّك على الفور واتخذ الاجراءات القانونية اللازمة خاصة ان هوية المعتدين واضحة ومعروفة.....