قال علماء فلك، إن ​عاصفة شمسية​ تقترب بسرعة 1.8 مليون كيلومتر في الساعة، من الأرض، وسط توقعات بأن تحدث تأثيرا كبيرا على الكوكب.

ويشار الى أن هذه العاصفة الشمسية ستضرب الأرض بقوة قادرة على إرباك شبكات الأقمار الاصطناعية، بحسب ما ذكره موقع "ديلي ستار".

ورصد باحثون ثقبا في الغلاف الجوي للشمس، ورجحوا أن يكون وراء انبعاث جزيئات شمسية نحو الفضاء بسرعة تضاهي 500 كيلومتر في الثانية.

وتم إطلاق اسم "جي وان" على هذه العاصفة، ويتوقع الخبراء أن تؤدي هذه العاصفة إلى حدوث تأثير طفيف على عمل الأقمار الاصطناعية، وارتباك بسيط على مستوى شبكات الطاقة.