شددت وزيرة الخارجية السودانية، مريم الصادق المهدي،على ضرورة التوصل إلى اتفاق قانوني شامل وملزم بين الدول الثلاث، بشأن قواعد ملء وتشغيل سد النهضة، قبل يونيو المقبل.

وأوضحت الوزيرة خلال لقائها بفيليكس تشيسيكيدي، رئيس جمهورية الكونغو الديمقراطية، رئيس الاتحاد الإفريقي، أن السودان يعطي موضوع الملء الثاني لسد النهضة أقصى درجات الاهتمام، باعتبارها قضية أمن قومى تهدد حياة السودانيين على ضفاف نهر النيل الازرق.

من جانبه أعرب الرئيس تشيسيكيدي، رئيس الاتحاد الإفريقي الحالي، خلال اللقاء عن تفهمه لموقف السودان ومطالبه الواضحة، وأكد على أنه سيبذل كل جهده في سبيل إيجاد حل للأزمة، بما يحقق أمن واستقرار المنطقة.

المصدر: سونا