كشف مصدر في تيار المستقبل أن مواجهة بين الشقيقين سعد و بهاء الحريري بدأت من خلال استقطاب بهاء لأعداد كبيرة من المحازبين المنتسبين في «المستقبل»، والممتعضين من أداء سعد السياسي في السنوات الماضية، وذلك بعدما شكّل بهاء خياراً جدّياً في الشارع السنّي.

و أوضح المصدر أن هذا الوضع قد تغيّر على الأرض، إذ أن الأشهر الماضية لم تشهد أي ارتفاع في عدد المحازبين الذين انضموا إلى خط بهاء الحريري، الأمر الذي دفع هذا الأخير إلى نسج تحالفات سياسية مع شخصيات سنّية معارضة لشقيقه كاللواء أشرف ريفي في طرابلس والنائب فؤاد مخزومي في بيروت.

وأضاف أن الهدف من هذه التحالفات بدأ يظهر ولو بشكل بطيء، وهو الذهاب نحو تشكيل تجمع سياسي، يشبه ما كان يعرف بـ "اللقاء التشاوري" الذي يضم بعض القيادات السنّية المعارضة للحريرية السياسية، وذلك في مواجهة الرئيس سعد الحريري تحــضيراً للمرحلة المقبلة، لا سيما في حال حصول انتخابات نيابية في العام المقبل. 

فادي عيد - الديار

لقراءة المقال إضغط على الرابط الآتي:

https://addiyar.com/article