استقبل الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون اليوم الأربعاء نائبي رئيس المجلس الرئاسي الليبي موسى الكوني، وعبد الله اللافي بمقر رئاسة الجمهورية.

ويأتي لقاء تبون بنائبي رئيس المجلس الرئاسي الليبي، في إطار زيارة رسمية يقومان بها إلى الجزائر تستمر يومين.

وخلال زيارتهما، وضع الكوني واللافي إكليلا من الزهور على ضريح شهداء الثورة التحريرية، كما زارا المتحف الوطني للمجاهد، للاطلاع على تاريخ الثورة التحريرية الجزائرية، ووقعا على السجل الذهبي للمتحف.

وكان تبون قال أمس في تصريح صحفي إن بلاده كانت على استعداد للتدخل بصفة أو بأخرى لمنع سقوط العاصمة الليبية طرابلس، مجددا رفض بلاده أن تكون طرابلس أو أي عاصمة عربية وشمال إفريقية محتلة من طرف من وصفوا بـ"المرتزقة".

ونقلت "النهار أونلاين" عن الرئيس الجزائري تأكيده أنه حين قالت الجزائر إن "طرابلس خط أحمر، فقد كانت تقصد جيدا ما تقول والرسالة وصلت لمن يهمه الأمر".

المصدر: النهار أونلاين