أرسلت فرنسا النسخة الثانية من تمثال الحرية الشهير إلى أمريكا، والتي يطلق عليها لقب "الأخت الصغيرة" بالتزامن مع اقتراب موعد الاحتفالات بعيد الاستقلال بأمريكا.

ويلقب التمثال الشبيه بتمثال الحرية الكبير بـ"الاخت الصغيرة" نظرا لحجمه الصغير، حيث أن حجمه أصغر من النسخة الكبيرة بحوالي 16 مرة تقريبا.


وبحسب "سي إن إن"، أرسل التمثال، يوم الاثنين الماضي، مع مراسم احتفالية خاصة حيث رفع من المتحف الوطني للفنون والحرف (CNAM) في وسط باريس، حيث نصب منذ عام 2011.

وسيشيد التمثال في جزيرة إليس الأمريكية بتاريخ بين الأول إلى الخامس من يوليو تموز / القادم.

ويبلغ وزن التمثال 450 كيلوغرامًا، بطول 10 أقدام، وصنع لأول مرة في عام 2009. وهو نسخة طبق الأصل من نموذج الجص الأصلي المصنوع في عام 1878.


سبوتنيك