أظهرت بيانات الجهاز المركزي المصري للتعبئة العامة والإحصاء اليوم الخميس أن تضخم أسعار المستهلكين بالمدن ارتفع إلى 4.8% في مايو 2021 على أساس سنوي، من 4.1 بالمئة في أبريل 2021.

وعلى أساس شهري، سجل تضخم الأسعار في مايو الماضي زيادة نسبتها 0.7 بالمئة مقارنة مع شهر أبريل الماضي.

ويبلغ مستهدف البنك المركزي المصري للتضخم حتى نهاية 2022 سبعة بالمئة، تزيد نقطتين مئويتين أو تنقصهما.

وقالت رضوى السويفي من بنك الاستثمار المصري فاروس: "الارتفاع يتماشى مع التوقعات، وخاصة في ظل زيادة أسعار الطعام والشراب، وهو ما يؤكد أن الأسعار ستواصل الصعود خلال الفترة المقبلة".

وأضافت السويفي، أن "ارتفاع الأسعار يرجع إلى صعودها عالميا وزيادة تكلفة الإنتاج، وهو ما سيؤدي إلى لجوء الشركات لزيادة أسعار منتجاتها. وأسعار الخضراوات والفاكهة عادة ما تشهد ارتفاعات في الصيف بسبب الحرارة والتلفيات".

وعزا الجهاز المصري زيادة التضخم إلى ارتفاع مجموعة الفاكهة 9 بالمئة والخضروات 5.3 بالمئة، وخاصة البطاطس بنحو 14 بالمئة.

المصدر: رويترز