نظم عدد من ابناء شرحبيل بن حسنة - بقسطا وقفة عند مدخل البلدة، احتجاجا على تردي الاوضاع المعيشية وارتفاع سعر صرف الدولار وسعر ربطة الخبز وفقدان الحليب والادوية من الصيدليات، ورفضا للانتظار بطوابير على محطات الوقود واذلال المواطنين.

وتحدث الناشط في الحراك وليد السبع أعين فاكد ان "لا أحد من المسؤولين مهتم بما يجري، ونحن نبحث عن حبة دواء"، موضحا "ان الحراك الاحتجاجي سيكون اسبوعيا"، وقال: "قد لا نستطيع التغيير ولكن وقفتنا تعني اننا نرفض مايجري، انها وقفة كرامة"، داعيا "ابناء المناطق في صيدا الى تنظيم وقفات مماثلة ثم التوجه الى "ساحة ايليا" للتأكيد على وحدة الساحات والمطالب ورفض الظلم والسكوت عن الباطل".

بدوره دعا الناشط وائل قصب الى "تنظيم المواجهة ضد الفساد والاحتكار واستخدام اسلوب المقاطعة".