أكدت الناطقة الرسمية باسم وزارة الصحة التونسية نصاف بن علية، أن تفاقم خطورة الوضع الوبائي بولاية القيروان سببه السلالة المتحورة البريطانية.

ورجحت بن علية، في تصريح للقناة الوطنية الأولى، إمكانية وجود سلالة خطيرة من نوع آخر، مشيرة إلى أن عملية التقطيع الجيني جارية للتعرف على السلالات المتحورة الموجودة في ولاية القيروان.

وكشفت أن القيروان تشهد ارتفاعا مفزعا في عدد الوفيات والإصابات الجديدة بالفيروس حيث تجاوزت نسبة ظهور الحالات 400 إصابة لكل 100 ألف ساكن خلال 14 يوما الأخير.

وكان رئيس الحكومة التونسية هشام المشيشي أعلن أمس السبت الحجر الصحي الشامل، وغلق الولايات التي تشهد انتشارا كبيرا لفيروس كورونا المستجد.

المصدر: "نسمة"