اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب


قوة أصداء انتقال كريستيانو رونالدو إلى مانشستر يونايتد، تعدت جميع الحدود، ووصلت إلى ملكة بريطانيا، التي تخلت عن “برستيجها” من أجل “الدون”.

وأتم مانشستر يونايتد التعاقد مع النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، قبل أيام، في صفقة “صادمة” أعادت “الدون” إلى ناديه الأسبق.

ووفقا لصحيفة “إكسبرس”، طلبت ملكة بريطانيا، إليزابيث الثانية، 80 قميصا من مانشستر يونايتد عليها اسم رونالدو.

كما طلبت الملكة أن يكون أحدها موقعا من كريستيانو رونالدو نفسه، فهي على ما يبدو مشجعة للنجم البرتغالي.

ووفقا لمصادر بريطانية، لم يسبق أن طلبت ملكة إنجلترا توقيعا من أي شخص في السابق، لكنها كسرت جميع البروتوكولات، وتحولت إلى مشجعة لرونالدو، مثلها مثل الملايين.

وأشارت المصادر إلى أن الـ80 قميصا لرونالدو التي طلبتها الملكة، سيتم توزيعها على طاقم العمال الملكيين في القصر.

الأكثر قراءة

جعجع وباسيل يتنافسان بتصعيد دفتر الشروط بوجه استحقاقي المجلس والحكومة برّي المرشح الأوحد لرئاسة المجلس... والفوز مُحقق خارج التسويات ميقاتي يجمع رصيده بدعم فرنسي... و«القوات» تسعى لتسويق نواف سلام