قالت اللجنة الفنية المكلفة بمتابعة تسيير الطوارئ في موريتانيا أن "ثلاثة أشخاص أصيبوا بجراح "خفيفة" إثر عواصف شهدتها مدينة الشامي بولاية داخلت نواذيبو، فضلا عن مقتل طفل إثر سقوطه في بركة مياه، مؤكدة أن "الرياح والعواصف أدت إلى تضرر منزل حاكم مقاطعة الطينطان بولاية الحوض الغربي، وتأثر شبكة الاتصال الخاصة بشركة موريتل في مدينة انبيكة بولاية تكانت.

المصدر: صحراء ميديا