أجرى فريق من العلماء الإيطاليين والسويد دراسات متعلقة بـ"كوفيد – 19" وحددوا فترة بقاء المناعة ضد فيروس كورونا لدى من قد تعافوا من عدوى الفيروس التاجي.

ووفقا لنتائج الدراسات فإن المرضى الذين أصيبوا بـ"كوفيد – 19" تنخفض تدريجيا كمية الأجسام المضادة لديهم في 6 أشهر الأولى، ثم لا يتغير عددها على مدى 15 شهرا. وقد نشر موقع bioRxiv.org الإلكتروني مقالا علميا بهذا الشأن.

واستخدم العلماء في دراستهم معلومات واردة من 136 مريضا سبق لهم أن أصيبوا بأنواع مختلفة الخطورة لـ"كوفيد – 19" وقاموا بقياس عياري الأجسام المضادة S و RBD في بلازما دمهم. واتضح أن الطفرات تتراكم بمرور الوقت في بنيتي البروتين S وRBD ، ما يعني أن القدرة القاتلة للأجسام المضادة تتناقص في جسم الإنسان. وتبين أن الذين أصيبوا بنوع خطير من فيروس كورونا لا يزالون يحتفظون بكميات كبيرة من الأجسام المضادة على مدى فترة طويلة مضت بعد تعافيهم من العدوى.

يذكر أن صحيفة "كومسومولسكايا برافدا" كانت قد أفادت في وقت سابق باحتمال وضع لقاح يحمي من "كوفيد – 19" والإنفلونزا في مركز "غاماليا" الروسي للبيولوجيا المجهرية. وقال رئيس مركز "غاماليا" د. ألكسندر غينسبورغ إنه يمكن أن يبتكرعلماء المركز لقاحا يتضمن بروتينات لبضع سلالات من "كوفيد – 19".

المصدر: كومسومولسكايا برافدا

الأكثر قراءة

تشكيك بقدرة لبنان التزام الشروط السعودية و«ازدواجية» فرنسيّة حيال حزب الله! «التهميش» الفرنسي للرئاسة يُزعج عون: قرار سعودي بتحييده حتى نهاية العهد ميقاتي يتهم «الشركاء» بالخيانة: سقوط «الكابيتال كونترول» رضوخ «للشعبوية»؟