اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

حذر نادي الأسير الفلسطيني، في بيان أصدره ونشره على فيسبوك، من ان "احتمالية ارتقاء شهداء بين صفوف المعتقلين المضربين عن الطعام تتصاعد، في ظل استمرار سلطات الاحتلال في تعنتها ورفضها الإفراج عنهم وإنهاء اعتقالهم الإداريّ التعسفيّ".

وحدّد البيان الأسرى الذين يخشى عليهم من خطر الموت، وهم: "كايد الفسفوس المضرب منذ 102 يوما، ومقداد القواسمة المضرب منذ 95 يومًا، وعلاء الأعرج 78 يومًا، وهشام أبو هواش 69 يومًا، وشادي أبو عكر 61 يوما، وعيّاد الهريميّ 32 يومًا".

وأكد أن جميع الأسرى "وصلوا إلى مرحلة الخطر الشديد، ورغم كل النداءات المتواصلة والمطالبات على عدة أصعدة، إلا أنّ إسرائيل ماضية في تعنتها، الأمر الذي يعني أنّ هناك نية لقتل أحدهم بتواطؤ من محاكم الاحتلال"، مضيفا ان "خطورة ما يجري مع المضربين في هذه المرحلة، لم نشهده منذ سنوات خاصة في ظل ضعف حالة الإسناد وعلى كافة المستويات، عدا عن حالة الصمت والبيانات الخجولة التي تصدر عن المؤسسات الدولية الحقوقية، فلم يعد تعبيرها عن القلق على مصير المعتقلين المضربين كافٍ مع تصاعد سياسة الاعتقال الإداريّ".

سبوتنيك

الأكثر قراءة

استحقاق الرئاسة الى الواجهة: البحث انطلق عن مرشح توافقي حزب الله مستاء جدا من ميقاتي: ينصب نفسه «الحاكم بأمره» عملية تشكيل الحكومة أسيرة كباش «الوطني الحر» مع الرئيس المكلف