اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

بحث وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، اليوم السبت، آفاق استئناف المحادثات بشأن الاتفاق النووي في فيينا مع نظيره الإيراني، حسين عبد اللهيان، عبر الهاتف.

وجاء في بيان الخارجية الروسية: "تم إيلاء الاهتمام الرئيسي للوضع حول خطة العمل الشاملة المشتركة بشأن البرنامج النووي الإيراني وآفاق استئناف عملية التفاوض بشأنها في فيينا".

وتابع البيان: "كما تحدثت الأطراف حول استعادة "الاتفاق النووي" في شكله الأصلي المتوازن، الذي وافق عليه مجلس الأمن الدولي. وتم التأكيد على أن هذا هو السبيل الوحيد الصحيح لضمان حقوق ومصالح جميع المشاركين في الاتفاقات الشاملة".

وأضاف البيان، أنه بالإضافة إلى ذلك، تطرق الوزراء إلى الزيارة المرتقبة لرئيس الوكالة الدولية للطاقة الذرية رافائيل غروسي إلى طهران، وتمت مناقشة عددًا من القضايا المطروحة على جدول الأعمال الثنائي والإقليمي، بما في ذلك الوضع في أفغانستان وما حولها، والوضع في جنوب القوقاز.

وطلبت إيران تعليق مفاوضات فيينا بشأن الاتفاق النووي، حتى تسلم الرئيس الإيراني الجديد إبراهيم رئيسي، السلطة، وهو ما حدث بالفعل مطلع آب الماضي، إلا أنه لم يتم الاتفاق على موعد استئناف المفاوضات حتى الآن.

فيما أعلن وزير الخارجية الإيراني، أمير عبد اللهيان، أن بلاده ستعود قريبا إلى مفاوضات فيينا حول خطة العمل الشاملة المشتركة.

الأكثر قراءة

«شلل» سياسي يُعمّق الأزمات وانتظار «ثقيل» لعودة هوكشتاين بالأجوبة الى بيروت مُناورات «إسرائيلية» جديدة لمقايضة الهدوء الدائم «بالترسيم»: الاقتراح «ولد ميتاً» إستياء سوري من وزير الخارجية في ملف اللجوء..المصارف تعود وتلوّح بالتصعيد!