اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

أمضت الطفلة البريطانية جيسيكا تومبسون 11 عاما من حياتها في تناول ناغتس الدجاج فقط، لكنها تمكنت أخيرا من تخطي إدمانها وفوبيا الطعام، بعد أن عالجها الأطباء بالتنويم المغناطيسي.

وأفادت صحيفة "دايلي ميل" البريطانية بأن تومبسون لم تتناول سوى ناغتس الدجاج منذ كان عمرها 18 شهرا حين بدأت ترفض تذوق أنواع جديدة من الطعام. ولم تكن لدى والدتها جوليا كاين أدنى فكرة عن السبب وراء حالة الهلع والقلق التي كان يتسبب بها الطعام لابنتها.

ولكن بعد الاستعانة باختصاصيين، شخصت إصابة جيسيكا باضطراب تناول الطعام الاجتنابي/المقيد.

والأشخاص المصابون بهذا الاضطراب يعانون من الفوبيا من ملمس بعض الأطعمة أو رائحتها أو شكلها بصورة عامة، ويرفضون تناولها.

وقد خضعت جيسيكا للمتابعة من قبل معالج بالتنويم المغنطيسي، فبات بإمكانها أن تستمتع بتناول عشاء كامل من الأطعمة المشوية في منزلها، إضافة إلى أنواع كثيرة من الفواكه والخضار.

وقال المعالج: "عندما جاءت جيسيكا إلى عيادتي، بدت بحالة سيئة جدا، وكانت تعاني من الخمول والقلق"، مشيرا إلى أن "محاولة دفع الأشخاص الذين يعانون من هذا الاضطراب إلى تناول الطعام أشبه بمحاولة دفع شخص يعاني من فوبيا العناكب إلى حمل عنكبوت بيده. فهم يشعرون بالهلع الشديد لمجرد التفكير بطعام جديد أو غير آمن".

(ديلي ميل)

الأكثر قراءة

تقارير مُخيفة عن انتشار المخدّرات وارتفاع مُعدّلات الطلاق والفلتان... ودعوات للعصيان المدني عون: نتائج الترسيم أيجابيّة بوساطة أميركيّة... حركة ميقاتي «بلا بركة...» والبخاري: لا مُساعدات دول أوروبيّة: لدمج النازحين السوريين بالمجتمع اللبناني... ومرسوم التجنيس أواخر آب