اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

عبد الله موسى كفوري

فوق بالكرم العالي شفتكن منصوبين 

دوالي عرياني ..رافعة ايديها 

بلا مساميك مهدّيين

آلهة..كنتو... وتشيطنتو؟

يمّا هيك خلقتو شياطين؟!

صابيعكن العشرة رافعين،

العقد اللي فيها مبيّنين،

بربكن..كنتو ساجدين؟

يمّا لقائد مغولي مأسلمين؟

ان مرّيت من حدكن بشي ليلة 

من ليالي التشارين 

فرقة من العسكر الانكشاري

رافعة بواريدها وحدّي معسكرين،

حبيت تآكل خصلة من العنب 

لقيت كل الدوالي معفّرين 

قالوا بو مفلح مرق من هون 

مع عنزاتو، ومرشو الوراق والا لاحين 

وما مرق فترة طويلة 

الا وسمعنا مع السامعين 

انو مفلح بالسهل مات 

بعقصة حيّة من ها المسمّين 

ورجعت لحالي، ماشي مع خيالي 

لا ضوّ القمر طلع ولا شفتكن سهرانين 

ها الكروم ..تاركينها لمين؟

وكل ليلة من عشييّ بشوف هاالختياريّة 

مقابيل حيطنا الشمالي يبقوا لاطيين 

شراويلهن سود وكفافيهن سود

بحيات ربّك قلّي شو ناطرين؟

ناطرين ها الارض من سنين وسنين

ما بيتخلّوا عنها طال ما هنّي عايشين 

ولا تخاف ان ماتوا نحن رح 

نضلّ عليها لأبد الآبدين.


الكلمات الدالة

الأكثر قراءة

مسعى كويتي باقتراحات خليجية «لاعادة الثقة» وترجمة النأي بالنفس الحريري نحو العزوف وتياره عن المشاركة: ماذا نفعت الانتخابات؟ الموازنة على مشرحة مجلس الوزراء: التيار يحذر وحزب الله لدرسها غدا