اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب
بطريقتها العفوية المحبَّبة الى الجمهور، تصدّرت النجمة البريطانية أديل مجدداً مواقع التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام بحفلها الأخير الضخم وبمساعدتها لشاب أميركي يرغب في طلب يد حبيبته. 

وفي منتصف الحفل الجماهيري الضخم الذي أُقيم في لوس أنجلوس، طلبت النجمة العالمية من الجمهور الصمت وقالت بعفوية: "من يهمس بحرف سأقتله"، وأُطفئت الأنوار ليدخل الشاب كوينتين وهو يسير بالقرب من خشبة المسرح مع حبيبته آشلي، التي كانت معصوبة العينين والأذنين. وفور وصولهما الى منتصف خشبة المسرح، جثا الشاب على ركبة واحدة قبل أن تتفاجأ آشلي وتزيل عُصابة العينين لتُصدم من عدد الأشخاص المحيطين به.

وعبّر كوينتن عن حبّه للشابة، شاكراً إياها على وقوفها إلى جانبه في الأوقات العصيبة، ليطلب بعدها الزواج منها رسمياً أمام الحشود، ولم تتمكن آشلي من استيعاب ما يحصل معها وسط تفاعل كبير من الجمهور، لتوافق في النهاية على الزواج من حبيبها، وتُصدم مرة أخرى بظهور أديل أمامها على المسرح، وهو ما جعل آشلي عاجزة عن النطق بكلمة واحدة، بل وسيطرت علامات الدهشة والاستغراب على ملامحها.

وبعفوية وحب، هنّأت أديل الشابين وقدّمت لهما أغنية Make You Feel My Love، للمغنّي الشهير بوب ديلان. واستمتع كوينتين وآشلي لاحقاً بالأداء الغنائي أثناء جلوسهما في الصف الأمامي إلى جانب المشاهير، مثل المغنية سيلينا غوميز والممثلة ميليسا مكارثي.
المصدر: لها

الكلمات الدالة

الأكثر قراءة

اجواء بري وميقاتي وفرنجية حول اقالة الحاكم رياض سلامة