اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

تتواصل معاناة اللاجئين على الحدود الواقعة بين بيلاروسيا وبولندا، وسط تصاعد الاتهامات الأوروبية لبيلاروسيا بافتعال الأزمة التي يدفع ثمنها.

وعليه، قال البرلمان الأوروبي أمس، «إن اللاجئين يموتون على الحدود بين بيلاروسيا وبولندا، ووصف ما يجري هناك بأنه كارثة إنسانية.»وندد البرلمان الأوروبي بالنظام في بيلاروسيا واستخدامه اللاجئين، أداة سياسية للضغط على الاتحاد الأوروبي.

من جهته، قال مفوض الاتحاد الأوروبي لإدارة الأزمات يانيز لينارشيش، في مقابلة تلفزيونية، «إن الأزمة على حدود بولندا وبيلاروسيا مفتعلة، وإن هناك مسؤولية على مينسك للاعتناء باللاجئين.»وعبر لينارشيش «عن قلق الاتحاد الأوروبي من معاناة اللاجئين»، مؤكدا «تسخير الجهود والإمكانيات لمساعدتهم».

اتصال بين لوكاشينكو وبوتين

الى ذلك، بحث الرئيسان الروسي فلاديمير بوتين والبيلاروسي ألكسندر لوكاشينكو، في اتصال هاتفي أزمة المهاجرين عند حدود بيلاروس مع جيرانها الأعضاء بالاتحاد الأوروبي.

ونقل موقع «روسيا اليوم» عن الكرملين قوله في بيان له «إن بوتين ولوكاشينكو واصلا مناقشة وضع المهاجرين عند حدود بيلاروس. وأعربا عن قلقهما الشديد إزاء التصرفات القاسية وغير المقبولة من قبل عناصر حرس الحدود البولندي بما يشمل استخدام القوة المفرطة والوسائل الخاصة بشكل نشط بحق طالبي اللجوء الراغبين في دخول الاتحاد الأوروبي».

ولفت البيان «إلى أن لوكاشينكو أطلع بوتين على الخطوات التي تتخذها مينسك بغية خفض التوترات وتقديم المساعدات الإنسانية إلى المهاجرين وتفاصيل المكالمة الهاتفية الجديدة التي أجراها الأربعاء الماضي مع القائمة بأعمال المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل».وذكر البيان «أن بوتين ولوكاشينكو أكدا أهمية تحسين التعامل بين مينسك والاتحاد الأوروبي لتسوية المسألة»، مضيفا «إن الاتصال الهاتفي تناول أيضا بعض النواحي المتعلقة بالتعاون الاقتصادي والتجاري بين البلدين».

نقل اللاجئين

وفي آخر مستجدات أزمة اللاجئين على الحدود البولندية- البيلاروسية، أعلنت مينسك إخلاء مخيم لطالبي اللجوء على الحدود ونقلهم إلى مركز إيواء.

وحذرت مينسك «من أنه إذا لم تحلّ الأزمة بحلول يوم الأحد المقبل، فستوقف حركة السكك الحديدية مع بيلاروسيا»وكانت بيلاروسيا أكدت أمس أن 7 آلاف مهاجر يوجدون على أراضيها، مؤكدة استعدادها لإعادة 5 آلاف منهم.

بولندا:اعتقال 100 طالب لجوء

من جهتها، أعلنت السلطات البولندية اعتقال 100 طالب لجوء حاولوا اختراق حدودها، مشيرة «إلى أنها سجلت أكثر من 500 محاولة اختراق». واتهمت الحكومة البولندية «مينسك بدفع اللاجئين إلى رشق الجنود والحرس بالحجارة لتشتيت انتباههم، في حين توقع وزير الدفاع البولندي ماريوش بلاشتشاك أن تستمر الأزمة شهورا وربما سنوات أخرى».

أوكرانيا:سنسمح للجيش

بفتح النار على المهاجرين

بدورها، أعلنت أوكرانيا أنها ستسمح للجيش والأمن بفتح النار على المهاجرين في حال اقترابهم من حدودها، وذلك وفق تكتيك عسكري متعدد المستويات.

ووفقاً لوكالة «تاس»، قال وزير داخلــية أوكــرانيا دينيس موناستيرسكي أمام البرلمان الأوكراني امس: «سنستخدم التكتيك متعدد المستويات لحماية الحدود وفي المستوى الأول ستكون العناصر دون أسلحة فقط مع معدات الحماية وفي حال وقوع أعمال عدوانية من قبل منتهكي الحدود سيسمح لعناصر المستوى الثاني باستخدام السلاح والوسائل الخاصة.

وأشار «إلى أن 15 مروحية تابعــة لوزارة الداخلــية وكذلك طائرتين حربيتين و44 طائرة مسيرة تتواجد في الخدمة على الحدود مع بيلاروس».

واضاف «لقد أجرينا تمرينا لمركز الــقــيادة وفــي غضون أسبوعين سيتم إجراء تدريب مــيداني من أجل وضع سيناريوهات محددة على الحــدود لمواجهة التدفق الهائل المحتمل للمــهاجرين». 

الأكثر قراءة

البطاركة يناقشون اليوم الملف الرئاسي في بكركي بحثاً عن مَخرج ملائم ينهي الشغور الحراك الجنبلاطي من الصرح الى عين التينة : لن نبقى في دوامة الورقة البيضاء... بدء العمل برفع سعر الصرف من 1507 الى 15000 ليرة... وأساتذة الخاص يُصعّدون