أفادت صحيفة "الإندبندنت" البريطانية، الأربعاء، بأنها علمت بوجود "فشل مذهل" في عمليات زراعة الأعضاء في مستشفى جامعي في البلاد، فالمرضى لا يعيشون طويلا بعد هذه العمليات.

وذكرت الإندبندنت" أن الأشخاص الذين أجروا عمليات زراعة رئة في مستشفيات جامعة برمنغهام يواجهون خطر الموت بما يفوق مستشفيات أخرى.

وذكرت أن معدل البقاء على قيد الحياة بعد 5 سنوات من إجراء العملية أقل بنسبة 20 بالمئة مقارنة ببقية المستشفيات الأخرى المتخصصة في عمليات زراعة الرئة.

وكشفت الأرقام الصادرة عن الخدمة الصحية الوطنية في بريطانيا أن معدل البقاء على قيد الحياة لمدة 5 سنوات بعد العملية، انخفضت من 79 بالمئة عام 2015- 2016 إلى نحو 31 بالمئة فقط في 2020- 2021.

وكانت المستشفى الأدنى باستمرار مقارنة بأربعة مستشفيات أخرى في بريطانيا.

وسجلت مستشفيات جامعة برمنغهام أدنى معدل بقاء لمريض على قيد الحياة، إذ توفي أحدهم بعد مرور 90 يوما فقط على العملية الجراحية.

وكانت مجموعة من الخبراء قد عبرت عن خشيتها بشأن عمليات زراعة الأعضاء في هذه المستشفيات، في وقت سابق من العام الجاري، مشيرة إلى وضع "حرج" بسبب النقص الحاد في الطواقم الطبية داخل وحدات العناية المكثفة.

وعلى سبيل المثال قالت المجموعة الاستشارية لوقف لمحضر اجتماعات أنه كان لا بد من نقل 10 مرضى زراعة رئة إلى مكان آخر.

وتحدثت عن إعادة تقييم لعمليات زراعة الرئة في هذه المستشفيات.

الأكثر قراءة

باسيل للديار : لن نبقى ساكتين امام التعطيل...فلتجتمع الحكومة او «ما تكفي» وانصح ميقاتي بالدعوة لجلسة والمعترضين بالحضور السعودية تريد مواجهة حزب الله واذا ما فهم فرنجية انها لن تشتري من احد شيئا بلبنان فمشكلة !