كشف خالد الزايدي، محامي سيف الإسلام القذافي، أن "قوة مسلحة هاجمت محكمة الاستئناف في مدينة سبها، حيث كان يُفترض النظر في الطعن ضد قرار المفوضية العليا للانتخابات رفض ترشح موكله، وطردت الموظفين والقضاة بقوة السلاح"، مؤكدا أن عدم عقد جلسة النظر في قرار الطعن من شأنه أن "يؤثر على مجريات الانتخابات برمتها".

وكان سيف الإسلام معمر القذافي قدم طعنا لمحكمة سبها بعد إدراج المفوضية العليا للانتخابات في ليبيا، اسمه على قوائم المرفوضين للترشح لانتخابات الرئاسة، وذلك استنادا على اتهامه بتهمة جنائية تمنعه الترشح.

المصدر: RT

الأكثر قراءة

هيستيريا أبوكاليبتية في «اسرائيل»