أشار عضو اللجنة الوطنية لإدارة اللقاح عبد الرحمن البزري الى أنه "في هذا العام هناك انفلونزا ورشح بالاضافة الى فيروس كورونا وذلك نتيجة سقوط الاجراءات الاجتماعية".

وقال البزري في حديثٍ لصوت لبنان: "هناك حوالي 58% من سكان العالم لم يتلقّوا اللقاح المضاد لكورونا، والوضع الوبائي في لبنان مرتبط بالوضع العالمي ويتأثر بعودة التدريس الحضوري، ونسبة التلقيح في لبنان لا تزال منخفضة وهناك بعض المجموعات البشرية ذات ثقافة عالية لا تزال تتحفظ على تلقّي اللقاح".

وعن اللقاح، أضاف: "الجرعة الثانية من لقاح كورونا هي لإكماله والثالثة لتثبيت المناعة، واللقاح يخفّف من حدّة الإصابة ويصبح الشفاء سريعاً من دون الحاجة للدخول الى المستشفى، وردّة فعل المناعة قد يكون قوياً بعد أخذ الجرعة الثالثة من لقاح كورونا وهذا مؤشر مناعي ايجابي وحتّى اللحظة لم نُسجّل أيّة عوارض خطيرة".

الأكثر قراءة

ماكرون ينجح في اعادة تطبيع العلاقات وفتح أبواب التواصل اللبناني – السعودي عودة مرتقبة للسفراء ولجان مشتركة... والرياض تربط المساعدات بالاصلاحات جلسات الحكومة تنتظر الحل المجلسي لأزمة البيطار : حلحلة من دون حسم