اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

بعد التوصيات التي صدرت عن مكتب وزير الداخلية والبلديات بسام مولوي حول إجراءات على المواطنين اتخاذها في الأيام المقبلة استعدادا لإحتمال قدوم عاصفة الى لبنان، سادت حالة من الهلع في نفوس اللبنانيين خصوصا وسط ارتفاع تكلفة وسائل التدفئة.

وفي هذا السياق، قال الأب ايلي خنيصر المتخصص في الأحوال الجوية، في حديث خاص لموقع "الديار"، إن " العاصفة التي ضربت تركيا لن تضربنا ولا داعي للهلع"، مضيفا"نحن أمام حالة عدم استقرار سريعة في الطقس ستمتد حوالي الـ20 ساعة، حيث الضغط الجوي سيكون منخفض فوق حمص ومرتفع فوق ليبيا، والفرق بين الضغط المرتفع والمنخفض سيشكل هبوبا رياح قوية."

وتابع خنيصر: "سرعة الرياح في عكار ستصل بين 80 و90 كلم /الساعة وفي حمص ستصل الى الـ 100 كلم/الساعة."

وأشار الى أن "الأمطار ستبدأ غدا صباحا وستشتد قبل الظهر وتستمر الى المساء مع رعد وتساقط للبرد. سرعة الهواء ستكون بين ال 45 وال 70 كلم/الساعة”.

وحول احتمال تساقط الثلوج، قال خنيصر إن "المناطق التي تعلو فوق 2400 كلم^2 ستشهد تساقطا للثلوج".

ولفت الى أننا "وقعنا في خسارة حوالي 280 ملم من الأمطار في تشرين الثاني ولكن اجمالا بعد عيد الميلاد المجيد من المفترض ان نعوضهم"

وأضاف خنيصر أننا "سنشهد تقلبات جوية يوم السبت والأحد مع أمطار غزيرة ورعد". 

الأكثر قراءة

الأميركيــون والخلــيجـيون يُريــدون رداً بـ«نعـم أم لا» ومسـاعٍ عراقــية جزائريـة للتهدئة اجــراءات الحــكومــــــة الاجتمــاعيـــة و«الكــهــربــائــية» لــم تــوقــف اضـــراب الـمـعـلـمــيــن و «جــنــــون» الاســـعــار هل يُعلن جنبلاط موقفاً حاسماً من الانتخابات تضامناً مع الحريري والميثاقية؟