اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

مع دخول فصل الشتاء يعاني الكثيرون من المشاكل المعتادة مثل نزلات البرد والانفلونزا ولكن يزداد الأمر سوءا مع مرضى جيوب الانفية، فحسب ما ذكره موقع healthline ، فإن تسبب عدوى جيوب الأنفية بعض الأعراض وهي:

-سيلان الأنف

-احتقان بالأنف

-صداع الراس

-ألم بالوجه

-تصريف سميك متغير اللون من الأنف أو أسفل الحلق.


-قلة حاسة الشم أو التذوق.

كيف يزيد الشتاء من مشاكل الجيوب الأنفية؟

-نزلات البرد على الرغم من أن الطقس البارد لا يسبب نزلات البرد، إلا أنه يجعل الناس يقضون وقتًا أطول في الداخل، في أماكن قريبة مع بعضهم البعض حيث يكونون أكثر عرضة لنشر الجراثيم الباردة، ويمكن أن تؤدي نزلات البرد أحيانًا إلى التهاب الجيوب الأنفية.

-الحساسية البيئية، نظرًا لأنك تقضي وقتًا أطول في الداخل مع إغلاق الأبواب والنوافذ، فإنك تتعرض لمسببات الحساسية المحتملة مثل العطور والشموع، ويمكن أن تؤدي هذه أيضًا إلى التهاب الجيوب الأنفية.

-هواء أكثر جفافاً، عادة ما يكون الهواء الذي تستنشقه أقل رطوبة في الشتاء، وهذا صحيح بشكل خاص إذا كنت في الداخل مع ارتفاع الحرارة ، واستنشاق الهواء الجاف يجفف الجيوب الأنفية ويمكن أن يزيد مشاكل الجيوب الأنفية الحالية سوءًا.

-الحيوانات الأليفة ، قد يقضي حيوانك الأليف وقتًا أطول في المنزل خلال أشهر الشتاء، و قد يكون لديك حساسية من وبر الحيوانات الأليفة ، مما قد يؤدي إلى التهاب الجيوب الأنفية.

-السجاد والأثاث، كل هذا الوقت الذي تقضيه في الداخل يمكن أن يعرضك للغبار والمواد المسببة للحساسية الأخرى الموجودة في السجاد والأثاث.

الأكثر قراءة

خفض قيمة الليرة مُقابل الدولار اعتراف رسمي بالخسائر الماليّة... والخوف على الودائع أسبوع حاسم في ملف ترسيم الحدود البحريّة... و«القطف» بعد خمس سنوات أقلّه ؟ تأخير انتخاب الرئيس وتشكيل الحكومة سيُعقّد المشهد الإقتصادي والمالي