اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

بعض التفاصيل الصغيرة، التي نعيشها يوميا لا نلتفت إليها كثيرا، لكن اكتشافها يبهرنا ومنها اختلاف "أزرار القميص" بين الرجال والنساء.

وتأتي قمصان الرجال بصف أزرار، على جهة اليمين، بينما تكون فتحات القميص على جهة اليسار، وهو أمر لا يوجد في عالم "الملابس النسائية"، وفقا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

ووفقا للصحيفة، فإن جميع أقمصة النساء تأتي بصف أزرار على اليسار، بينما تكون فتحات الأزرار على اليمين، ويأتي هذا الاختلاف لسبب "تاريخي" يعود لمئات السنين، عندما كان الرجال يذهبون للقتال في الحروب، بينما يبقى النساء للعمل في المنزل.

ويقول موقع "كورا" إن أزرار القمصان الرجالية على اليمين، تجعل المبارزة أسهل، وتسهل عملية الوصول للسلاح، لأن "استخدام اليد اليسرى لفك الأزرار أكثر ملاءمة" في تلك الحالات.

وحمل معظم الرجال سيوفهم في أيديهم اليمنى، لذا احتاجوا إلى فتح قمصانهم بسرعة، باليد اليسرى، للمبارزة وحماية أنفسهم.

أما بالنسبة إلى سبب وقوع أزرار القمصان النسائية على صف اليسار، فمن المحتمل جدا أن يكون بسبب الأطفال، وفقا "لديلي ميل".

وتميل النساء إلى حمل أطفالهن في ذراعهن اليسرى، حتى تتمكن يدهن اليمنى من القيام بأشياء أخرى، لأن الذراع اليمنى غالبا ما تكون مهيمنة لدى معظم الناس.

وصُممت القمصان النسائية بحيث تفتح أو تُغلق باليد الوحيدة التي كانت حرة، وهي اليد اليمنى، لذلك وضعت الأزرار على اليسار.

واستمر صناع الملابس باستخدام هذا الأسلوب في وضع الأزرار، حتى يومنا هذا، لتؤثر الحقب التاريخية، على أزياء العصر الحديث، بطريقة غير مباشرة.

سكاي نيوز 

الأكثر قراءة

مسعى كويتي باقتراحات خليجية «لاعادة الثقة» وترجمة النأي بالنفس الحريري نحو العزوف وتياره عن المشاركة: ماذا نفعت الانتخابات؟ الموازنة على مشرحة مجلس الوزراء: التيار يحذر وحزب الله لدرسها غدا