اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

يحتاج البالغون إلى 7 ساعات على الأقل من النوم كل ليلة من أجل الأداء الأمثل. لكن ما لا يقل عن %28 إلى %44 من الأميركيين يقصرون عن تحقيق هذا الهدف. كما تشير المعاهد الوطنية للصحة، فإن هذا يعرض الشخص لخطر الحوادث والإصابة والأمراض الحادة والمزمنة.

وفقاً لدراسة أجريت عام 2020، ونشرت في مجلة Sleep Health، فإن الأشخاص الذين يدخنون هم أكثر عرضة للإصابة بالأرق. هذا صحيح بشكل خاص للأشخاص الذين يدخنون قبل النوم بوقت قصير.

يقول الدكتور روبرت إس روزنبرغ، وهو طبيب معتمد في طب النوم، لصحيفة The Healthy: إن هذا يرجع إلى أن "النيكوتين يحفز إنتاج الناقل العصبي الذي يعزز الاستيقاظ، وهو أستيل كولين".

تضيف Mayo Clinic أن التدخين يعرضك أيضاً لخطر الإصابة بانقطاع النفس الانسدادي النومي بمقدار ثلاثة أضعاف. هذا اضطراب تسترخي فيه عضلات مؤخرة الحلق، مما يؤدي إلى إغلاق مجرى الهواء أثناء الشهيق ويمنعك من الحصول على ما يكفي من الهواء. سوف يوقظك جسدك لفترة وجيزة لإصلاح ذلك. يمكن أن يحدث هذا ما بين خمس إلى ثلاثين مرة في الساعة، مما يتعارض مع قدرتك على الدخول في نوم عميق. يعاني الأشخاص الذين يدخنون من مزيد من الالتهابات واحتباس السوائل في مجرى الهواء العلوي، مما يعرضهم لخطر الإصابة باضطراب النوم الخطير المحتمل.

مع وضع كل هذا في الاعتبار، توصي مؤسسة صحة النوم الأسترالية بالامتناع عن السجائر لمدة ساعتين على الأقل قبل النوم، أو (بشكل مثالي) الإقلاع عنها تماماً.

الكلمات الدالة

الأكثر قراءة

تقارير مُخيفة عن انتشار المخدّرات وارتفاع مُعدّلات الطلاق والفلتان... ودعوات للعصيان المدني عون: نتائج الترسيم أيجابيّة بوساطة أميركيّة... حركة ميقاتي «بلا بركة...» والبخاري: لا مُساعدات دول أوروبيّة: لدمج النازحين السوريين بالمجتمع اللبناني... ومرسوم التجنيس أواخر آب