اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

قالت ناتاليا مالتسيفا المختصة بأمراض الحساسية والمناعة في مستشفى المدينة السريري رقم 52 بموسكو، إنه يجري تسجيل زيادة في عدد حالات الحساسية من البرد في العالم.

وأضافت الطبيبة، في حديث إذاعي: "تم تسجيل زيادة في الإصابات بهذا المرض، ليس فقط في روسيا باردة الطقس، بل وفي جميع أنحاء العالم.

وذكرت الخبيرة، أن بعض سكان إفريقيا يعانون أيضا من شرى البرد (Cold urticaria أو cold hives)، طبعا ‏مع مراعاة خصائصهم الديموغرافية".

وفقا لها، أجريت دراسة في 17 دولة، تم خلالها تسجيل وجود مرضى في البلدان الاستوائية يعانون من أعراض مماثلة.

في حالة وجود حساسية من البرد، يعاني المصاب من رد فعل الجسم تجاه درجة الحرارة المنخفضة للطقس أو من جسم بارد كان على اتصال به.

وتكمن غرابة المرض، في أنه يمكن أن يظهر ليس فقط في الشتاء، ولكن أيضا في الصيف.

ومن الأعراض المميزة لهذا المرض، ظهور شرى أو شرية (Urticaria)‏ التي عادة تترافق بظهور فقاعات حمراء مرتفعة عن سطح الجلد شديدة الحكاكة.

في الحالات الأكثر شدة، قد تظهر أعراض ما يسمى بالوذمة الوعائية، وقد تظهر تورمات موضعية (على سبيل المثال على الشفتين أو العينين)، ووذمة في الجهاز التنفسي تهدد الحياة.

المصدر: نوفوستي

الأكثر قراءة

خفض قيمة الليرة مُقابل الدولار اعتراف رسمي بالخسائر الماليّة... والخوف على الودائع أسبوع حاسم في ملف ترسيم الحدود البحريّة... و«القطف» بعد خمس سنوات أقلّه ؟ تأخير انتخاب الرئيس وتشكيل الحكومة سيُعقّد المشهد الإقتصادي والمالي